كلمة

إرجع إلى الصفحة الرئيسية

د خالد محمد الوادعي


عميد شؤون الطلاب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا وبعد : فإن الشباب هم عماد الأمه وثروتها الحقيقية وفيهم يكون الاستثمار والبناء

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد صلى الله  عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا وبعد :  فإن الشباب هم عماد الأمه وثروتها الحقيقية  وفيهم يكون الاستثمار والبناء  وبهم تبنى الأمة وتنتصر في مجالات الحياة المختلفة , ولذا فقد أولت حكومتنا الرشيدة هذه الفئة الغالية جل اهتمامها ووضعت خططها الإسترايتجية التنموية لبناء الجيل الشاب الذي يبني الوطن وينافس في المحافل العالمية وبذلت في سبيل ذلك الغالي والنفيس وذللت السبل والصعاب , ولا شك أن التعليم هو  الهدف الأسمى والوسيلة التي توصل إلى الغايات العليا ابتداء من المراحل الدراسية الأولية وانتهاء بالجامعات والدراسات العليا في شتى مجالات العلوم والمعارف النظرية والعملية .

وتعد عمادات شؤون الطلاب هي المحضن الأهم والراعي الأول لشباب الجامعة خلال هذه الفترة العلمية والعمرية الهامة جدا وتتحمل في هذا مسؤولية كبري لبناء الطالب والطالبة , وتكوين الشخصية المتوازنة المسؤولة من خلال التوجيه والدعم والإرشاد واستثمار الذات وبناء الخبرات وتنمية المواهب والتدريب وتقديم المساعدات المادية والمعنوية من خلال المراكز والإدارات والأقسام المختلفة , ولذا فإن عمادة شؤون الطلاب تؤدي دورا تكاملياً مهماً للغاية مع باقي كليات الجامعة والعمادات المساندة الأخرى .

في الختام أتوجه بالشكر لله عز وجل على ما من به علينا من نعمة الأمن والأمان وأن جعلنا من أبناء هذا الوطن الشامخ العزيز المنصور والمحفوظ بحفظ الله تعالى بلد الحرمين الشريفين قبلة العالمين من أنحاء المعمورة , ثم أتوجه بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تعالى وأيده بنصره قائد مسيرة التعليم والشكر موصول لمعالي مدير الجامعة ووكلائه الكرام ولكافة الزملاء وأخص منهم زملائي في عمادة شؤون الطلاب على ما يبذلونه من جهود في خدمة ابنائنا الطلاب والطالبات سائلا الله تعالي التوفيق لما يحب ويرضى والحمد لله رب العالمين .